مرحبا بكم في جمعية مصنعي منتجات البحر الميت
البحر الميت هو بحيرة مالحة صغيرة تقع في الجهة الجنوبية الغربية من الأردن وتغطي مساحة 930كم2 أو ما يعادل 1٪ تقريباً من المساحة الكلية للأردن على انخفاض يبلغ 400م تحت سطح البحر مما يجعله أخفض نقطة في العالم. تبلغ نسبة ملوحة البحر الميت حوالي 34٪ مقارنة بـــ 5٪ في البحار والمحيطات الأخرى مما يجعله أكثر الاجسام المائية ملوحة في العالم وأغناها بالمعادن. كما أن هواء شواطئه غني جداً بالاكسجين، أما بيئته فهي نظيفة ونقية ولذلك فهو يعتبر من أجمل مناطق الاستجمام الطبيعية ومركزاً مرموقاً لما يعرف بالسياحة العلاجية. منذ آلاف السنين عرف الناس الفوائد العلاج قراءة المزيد
أعضاء جمعية مصنعي منتجات البحر الميت

* تم ترتيب الأعضاء أبجديا

اخر اخبار جمعية مصنعي منتجات البحر الميت
24 May 2019
حفل إفطار رمضان
- اقامت رئيسة الجمعية م. الهام الزيادات حفل افطار حضره معالي وزير الصناعة والتجارة والتموين د. طارق الحموري وسعادة رئس غرفة صناعة عمان م. فتحي الجغبير وأعضاء الجمعية .
إجتماع مع سعادة د. معن النسور
20 May 2019
; ;اجتماع د. معن النسور ممثل قطاع التعدين في غرفة صناعة الاردن ; قراءة المزيد
إجتماع الهيئة العامة السنوي
30 Apr 2019
إجتمعت الهيئة العامة لجمعية مصنعي منتجات البحر الميت في غرفة صناع قراءة المزيد
مقابلة التلفزيون الاردني مع رئيسة الجمعية م. إلهام زيادات
13 Apr 2019
لقاء على شاشة التلفزيون الاردني مع رئيسة جمعية مصنعي منتجات البحر قراءة المزيد
البحر الميت هو بحيرة مالحة صغيرة تقع في الجهة الجنوبية الغربية من الأردن وتغطي مساحة 930كم2 أو ما يعادل 1٪ تقريباً من المساحة الكلية للأردن على انخفاض يبلغ 400م تحت سطح البحر مما يجعله أخفض نقطة في العالم. ; تبلغ نسبة ملوحة البحر الميت حوالي 34٪ مقارنة بـــ 5٪ في البحار والمحيطات الأخرى مما يجعله أكثر الاجسام المائية ملوحة في العالم وأغناها بالمعادن. كما أن هواء شواطئه غني جداً بالاكسجين، أما بيئته فهي نظيفة قراءة المزيد
نشأت صناعة منتجات البحرالميت منذ منتصف الثمانينات كصناعة هامة وفريده ميزت الاردن عن باقي بلدان العالم. وبحلول نهاية الثمانينات كان هنالك 3 شركات أردنية فقط تقوم بصناعة وتصدير هذه المنتجات أما اليوم فقد أصبح هنالك العديد من تلك الشركات التي وصل عددها إلى ما يقارب 40 شركة تعمل بهذا المجال وتصدر منتجاتها (مجتمعة) إلى مالايقل عن خمسين سوقاً عالمياً. إلا أنه لازال أمام هذه الشركات طريق طويل لزيادة صادراتها المباشرة إ قراءة المزيد